موقع * احمد كمال جادالله ** الاســـلامى
اهلا ومرحبا بك ** بموقع * احمد كمال جادالله
الاســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلامى

موقع * احمد كمال جادالله ** الاســـلامى

موقع اسلامى لمشاهير القراء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصة نبينا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد كمال جادالله
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 04/06/2013

مُساهمةموضوع: قصة نبينا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم   الخميس يونيو 06, 2013 5:27 pm

قصة نبينا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

الوضع السياسي العام قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم





* دور قريش الحضاري والسياسي:

-كانت السيادة في الحجاز للجراهمة الذين اعتبروا أنفسهم سدنة للبيت العتيق ولقبوا أنفسهم بالملوك، وعلى أثر ضعف الجراهمة جاء الخزاعيون من اليمن وسادوا في المنطقة لمدة قرنين من الزمن، وساعدهم على ذلك كنانة الجد الثامن لقصي. وبعد هذه المساعدة برز شأن كنانة في تاريخ مكة.

-وأخذ هذا الدور بالازدياد بعد حروب طويلة آلت بالزعامة الدينية والسياسية لقصي بن كلاب ولا سيما أن قريشاً هي الوريثة الحقيقية لإسماعيل عليه السلام.

-من خلال ذلك لعبت قريش دورها الحضاري والسياسي في الحجاز خلال هذه الفترة (العهد الجاهلي) وأصبحت لها منزلة عظيمة بين قبائل الجزيرة بعد أن خرج منها سيد الأولين وخاتم المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.



* من أبرز أعمال قصي بن كلاب:

-توحيد البيت القرشي تحت لواء واحد وطلب منهم الإقامة بالقرب من الكعبة المشرفة لحراستها من أي عدوان.

-بنى قصراً يؤدي إلى باب الكعبة المشرفة وأطلق عليه دار الندوة وتولى بنفسه رئاسة هذه الدار وكان من اختصاصها البت في شؤون العامة كالتجارة والحروب ولا يحق دخول هذه الدار إلا لمن بلغ سنه الأربعين أو من نسل قصي أو من أصحاب الحكمة.

-توفير السقاية والرفادة للحجاج حتى تنقضي أيام الحج.

-الاهتمام بالسدانة (الحجابة) أي خدمة الكعبة والاحتفاظ بمفاتيحها وحراستها، وكانت الشعا
ئر الدين
ية لا تقام إلا بإذنه.

حادثة الفيل

*في مكان يسمى المُغمّس شرقي الحرم المكي على مسافة 24 كيلاً تقريباً ويشرف عليه من الشرق جبل كبكب، أرسل أبرهة كتيبة من جنده.
- سرقت له أموال قريش وغيرها من القبائل. وكان من بين هذه الأموال مائتي بعير لعبد المطلب بن هاشم كبير قريش وسيدها، فهمت قريش وكنانة وهذيل وغيرهم على قتال أبرهة ثم عرفوا أنهم لا طاقة لهم به فتركوا ذلك، فخرج أبرهة بجيش عظيم ومعه فيل ضخم اسمه (محمود) لتدمير الكعبة وعندما اقترب من البيت خرج عبد المطلب جد الرسول عليه الصلاة والسلام طالباً منه ترك الكعبة وشأنها وعندما رفض أبرهة طلب عبد المطلب، أبى الفيل التقدم نحو مكة وكان هذا الفيل كلما وجهوه إلى جهة الحرم برك ولم يبرح وإذا وجهوه إلى جهة اليمن أو إلى سائر الجهات هرول!.

-وعندها أرسل الله طيوراً أبابيل تحمل معها حجارة مسجلة على كل حجر اسم الذي سيقتله ومع كل طائر منها ثلاثة أحجار: حجر في منقاره وحجران في رجليه أمثال الحمص والعدس لا تصيب أحداً منهم إلا هلك، فتركتهم كأوراق الشجر الجافة الممزقة فهاج الجيش وماج وبدأوا يسألون عن نفيل بن حبيب ليدلهم على الطريق إلى اليمن.
- وأصيب أبرهة في جسده وخرجوا به معهم يتساقط لحمه قطعاً صغيرة الواحدة تلو الأخرى وبدأت أنامله تسقط أنملة أنملة حتى وصلوا إلى صنعاء فمات شر ميتة.
- بسم الله الرحمن الرحيم ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل* ألم يجعل كيدهم في تضليل* وأرسل عليهم طيراً أبابيل* ترميهم بحجارة من سجيل* فجعلهم كعصف مأكول) سورة الفيل.



خط سير أبرهة الحبشي سنة 571م لهدم الكعبة المشرفة.
-كانت اليمن تابعة للنجاشي ملك الحبشة بعد سقوط مملكة حمير. وقام واليها أبرهة الأشرم ببناء كنيسة عظيمة من الرخام والخشب المذهب. وأراد أن يغير وجهة حج العرب إليها بدلاً من الكعبة المشرفة.
-فكتب إلى النجاشي: إني قد بنيت لك أيها الملك كنيسة لم يبن مثلها لملك كان قبلك ولست بمنته حتى أصرف إليها حج العرب.
-لكن العرب رفضوا ذلك فهم أبناء إبراهيم وإسماعيل فكيف يتركون البيت الذي بناه آباؤهم ويحجوا لكنيسة بناها نصراني!. وقيل إن رجلاً من العرب ذهب وتغوط في الكنيسة ليلاً تحقيراً لها. فلما علم أبرهة بذلك غضب وأقسم ليسيرن إلى الكعبة حتى يهدمها.
-وسمي هذا العام بعام الفيل. وهو العام الذي ولد فيه النبي محمد عليه الصلاة والسلام.




آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم


*هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر "قريش" ابن مالك بن النضر بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وينتهي نسبه إلى سيدنا إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهم السلام.

* زوجاته:
1-خديجة بنت خويلد.
2-سودة بنت زمعة.
3-عائشة بنت أبي بكر.
4-حفصة بنت عمر.
5- زينب بنت خزيمة.
6- زينب بنت جحش.
7-جويرية بنت الحارث.
8-أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان.
9-صفية بنت حيي بن أخطب.
10- أم سلمة بنت أبي أمية.
11-ميمونة بنت الحارث.

* أبناؤه:
- الإناث:
1- زينب: تزوجها أبو العاص بن الربيع رضي الله عنه وأولادها علي - أمامة - يحيى - محمد.
2- فاطمة: تزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأولادها الحسن والحسين (سيد شباب أهل الجنة) - رقية - أم كلثوم - زينب.
3- رقية: تزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه وأولادها عبد الله.
4- أم كلثوم: تزوجها عثمان بعد وفاة رقية.

* الذكور: وقد ماتوا أطفالاً.
1- القاسم.
2- عبد الله.
3- إبراهيم.

*وأم الرسول صلى الله عليه وسلم هي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن قصي بن كلاب وتلتقي مع والد الرسول في قصي بن كلاب.

-قال تعالى: ( النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله) الأحزاب6.

* أعمامه:
1-الحارث.
2-حمزة.
3-أبو طالب.
3-الزبير.
5-حجل.
6-المقوم.
7-ضرار.
8- أبو لهب.
9- العباس.

* عماته:
1-صفية.
2- عاتكة.
3- أروى.
4-أميمة.
5-بَرَّة.
6-أم حكيم.

* سراريه:
1-مارية بنت شمعون.
2-ريحانة بنت زيد النضرية.





من مولد الرسول إلى إرهاصات النبوة



* المولد الشريف:
- ولد عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة في دار أبي طالب يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول (عام الفيل) الموافق للعشرين من شهر إبريل عام 570م وقيل عام 571م.

* نشأته الأولى:
- توفي والده وأمه حامل به لشهرين، وقد عاش طفولته في بني سعد عند مرضعته حليمة السعدية. وفي الثانية وقيل الثالثة من عمره حدثت له حادثة شق الصدر.

* العودة به إلى والدته:
- في أواخر هذه السنة عادت به مرضعته حليمة السعدية إلى أمه آمنة بنت وهب حيث استقر مقامه صلى الله عليه وسلم عندها.

* كفالة جده عبد المطلب:
- توفيت والدته بالأبواء بين مكة والمدينة أثناء رجوعها معه عليه السلام من زيارة أخوال جده عبد المطلب ودفنت فيها ثم انتقلت كفالته إلى جده عبد المطلب الذي كان يحنو عليه ويحبه حباً جماً.

* كفالة عمه أبي طالب:
- توفي جده عبد المطلب فتولى أبو طالب كفالة ابن أخيه، فاهتم به اهتماماً فائقاً على الرغم من قلة الثراء وكثرة الولد، وفي الثانية عشرة من عمره سافر مع عمه في تجارة إلى بصرى من أرض الشام.. ثم بعد ذلك اشتغل برعي الغنم لأهل مكة بقراريط.

* الشجاعة المبكرة:
- في سن الخامسة عشرة اشترك مع أعمامه في حرب الفجار بين قريش وهوازن، وفي العشرين من عمره حضر مع أعمامه حلف الفضول في دار عبد الله بن جدعان والذي يقوم على نصرة المظلوم حتى يؤدى إليه حقه.

* الزواج الميمون:
- سافر عليه الصلاة والسلام في تجارة لخديجة إلى بلاد الشام مرة ثانية وبعد رجوعه تزوج منها فأنجبت له القاسم وعبد الله ورقية وزينب وأم كلثوم وفاطمة رضي الله عنهم إلا أن القاسم وعبد الله توفيا قبل بعثته.

* وضع الحجر الأسود:
- اختلفت بطون قريش فيما بينها في من يضع الحجر الأسود مكانه بعد الانتهاء من بناء الكعبة، وأخيراً ارتضوا محمداً عليه السلام حكماً لذلك فأشار عليهم بحنكته أن يسهم الجميع من زعماء قريش في وضعه.

* مقدمات النبوة:
أولاً: نفوره من الأوثان ومن حياة اللهو منذ طفولته.
ثانياً: تحنثه في غار حراء الليالي ذوات العدد.
ثالثاً: أول ما بدئ به الوحي الرؤيا الصادقة في منامه.



من البعثة المباركة حتى الهجرة





* البعثة المباركة:


- نزل جبريل عليه السلام بالوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم في غار حراء في السابع عشر من رمضان في السنة الثالثة عشرة، ق.هـ وهو في الأربعين من عمره. وأقرأه أوائل الآيات من سورة العلق، فآمنت به خديجة رضي الله عنها، ثم دخلت مجموعة من أصحابه في الإسلام سراً خوفاً من بطش قريش. - عمره صلى الله عليه وسلم /40/.



* الدعوة الجهرية:


- بعد ثلاث سنوات من الدعوة السرية نزل قول الله تعالى: ( فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين) فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو قومه في كل مكان وعند كل سانحة، إلا أن قريشاً التي أكل قلبها الحقد وقفت له بالمرصاد وتوعدت له ولأصحابه بكل سوء. - عمره صلى الله عليه وسلم /43/.



* الهجرة إلى الحبشة:


- بعد اشتداد الأذى على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتباعه أمرهم بالهجرة إلى الحبشة لأن فيها ملكاً لا يظلم عنده أحد فهاجر في المرة الأولى 12 رجلاً وأربعة نساء وفي المرة الثانية 83 رجلاً وإحدى عشرة امرأة.- عمره صلى الله عليه وسلم /45/.



* الحصار الجائر:


- بعد هجرتي الحبشة أسلم حمزة وعمر رضي الله عنهما، فأصبح موقف المسلمين أكثر قوة وصلابة، فارتأت قريش كتابة وثيقة علقتها في جوف الكعبة تحث على مقاطعة بني هاشم وبني المطلب لوقوفهما مع الرسول صلى الله عليه وسلم، فكانت مقاطعة اقتصادية واجتماعية لم تنته إلا بعد ثلاثة أعوام وبتدخل من عقلاء قريش. - عمره صلى الله عليه وسلم /47/.



* موت أبي طالب وخديجة رضي الله عنها:


*حدثت في هذا العام فاجعتان:


- الأولى: وفاة عمه أبي طالب الذي كان سنداً للرسول على الرغم من كفره.


- الثانية: وفاة زوجته خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها والتي كانت لها منزلة عظيمة في نفسه، تخفف آلامه وتشد من أزره. - عمره صلى الله عليه وسلم /49/.



* الهجرة إلى الطائف:


- خرج عليه الصلاة والسلام مع زيد بن حارثة رضي الله عنه إلى الطائف لعرض دعوته على ثقيف لكن رجالاتها رفضوا دعوته وأمروا صبيانهم برمي الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه بالحجارة حتى أدميت قدماه عليه السلام، فرجع مع صاحبه زيد إلى مكة بعد أن دخلها بجوار المطعم بن عدي. - عمره صلى الله عليه وسلم /50/.



* حادثة الإسراء والمعراج:


- وقعت في ليلة واحدة بالروح والجسد معاً، وذلك حينما أسري بالرسول صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم عرج به إلى السماوات العلى فكان قاب قوسين أو أدنى، ثم عاد إلى منزله في مكة من ليلته بعد أن فرض الله على أمته خمس صلوات في اليوم والليلة بخمسين صلاة في الأجر والمثوبة. - عمره صلى الله عليه وسلم /50/.



* بيعتا العقبة:


- أولاً.. البيعة الأولى في السنة الثانية عشرة من البعثة حيث بايع فيها 12 رجلاً من أهل المدينة الرسول صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة.


- ثانياً.. في السنة الثالثة عشرة من البعثة حيث بايع فيها 73 رجلاً وامرأتان الرسول صلى الله عليه وسلم على نصرته ومنعه من المشركين. - عمره صلى الله عليه وسلم /51/.



* الهجرة إلى المدينة:


- هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم مع صاحبه أبي بكر رضي الله عنه من مكة إلى المدينة في أول يوم من شهر ربيع الأول لسنة ثلاثة وخمسين من مولده، وبعد أن أنجاه الله من مكيدة قريش له، وقد ترك علياً رضي الله عنه يبيت في فراشه للتمويه على قريش ولتأدية الأمانات إلى أهلها. - عمره صلى الله عليه وسلم /53/.



طريق الهجرة المباركة - صور


*لقد بني التاريخ الإسلامي المجيد على حادثة الهجرة النبوية العظيمة والتي تمثل انتقال المصطفى صلى الله عليه وسلم بدعوته من مكة المكرمة إلى يثرب (المدينة النبوية) في 16 يوليو من سنة 622 للميلاد.والذي اتخذه سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه منطلقاً للتاريخ الهجري المبارك أثناء خلافته.





طريق الهجرة المباركة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

- قال تعالى: (إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) التوبة : 40.




-غار ثور: الغار الذي لجأ إليه الرسول صلى الله عليه وسلم في هجرته مع أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

- أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بأسباب التمكين أن يكون حدث الهجرة نقلة نوعية. ويشكل تحولاً فاصلاً في تاريخ الدعوة الناشئة لتنتقل بعدها من مرحلة بناء الجماعة إلى مرحلة تأسيس الدولة. ومن رفع شعار "كفوا أيديكم" بمكة إلى (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) بالمدينة. ومن الصبر على إيذاء الكفار وتحمل تعذيبهم وتهجمهم عليه وصحبه الكرام إلى إعداد العدة ورفع الرايات في سبيل الله.

-فبدأت عملية الهجرة المباركة وما حفتها من تضحيات وما قام به الأنصار من إيثار، ترسم لوحات إيمانية مضيئة منذ انطلاقتها الميمونة فعلى قاعدة "الأجر على قدر المشقة" وكذلك على قاعدة" أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل" فقد حفت أكثر أنواع المكاره والأخطار بهجرته صلى الله عليه وسلم ولكنه تجاوزها. ووصل إلى طيبة الطيبة بفضل تفويض أمره إلى الله وتوكله عليه واستسلامه له.
- فهذا الحدث يعد فيصلاً بين مرحلتين من مراحل الدعوة الإسلامية هما المرحلة المكية والمرحلة المدنية.

-ولقد كان لهذه الهجرة آثار جليلة على المسلمين، ليس فقط في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن آثاره الخيرة فقد امتدت لتشمل حياة المسلمين في كل مكان وزمان.
-كما أن آثاره شملت الإنسانية جمعاء أيضاً. لأن الحضارة الإسلامية قامت على أساس الحق والعدل والحرية والمساواة هي حضارة إنسانية قدمت ولا تزال تقدم للبشرية أسمى القواعد الروحية والتشريعية الكاملة التي تنظم حياة الفرد والأسرة والمجتمع، والتي تصلح لتنظيم حياة الإنسان كإنسان بغض النظر ع
ن مكانه
أو زمانه أو معتقداته.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmed2014.freedomiraq.com
 
قصة نبينا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع * احمد كمال جادالله ** الاســـلامى :: المنتدى الاســــــــــلامى-
انتقل الى: